القائمة الرئيسية

الصفحات

تعلم كيفية استخدام الكمبيوتر او الحاسوب الشخصي

 كيفية تعلم استخدام الكمبيوتر

 


 من الغريب في هذه الأيام سماع الناس يقولون، "أنا لست على دراية بالكمبيوتر"، حيث تطورت أجهزة الكمبيوتر من الآلات الحاسبة العلمية القديمة إلى آلات الكتابة البسيطة التي تعمل بالإشارة والنقر.  نشك في أن "أميين الكمبيوتر" اليوم هم أشخاص لم يأخذوا الوقت الكافي لتجربة مثل هذه الآلة.  ونعتقد بشدة أن قضاء عشرين دقيقة فقط مع أحدهم يمكن أن يحول رجل الكهف التكنولوجي الأكثر إصرارًا إلى أي واحد من أولئك الذين يستمتعون بإحداث فوضى في غرف الدردشة على الإنترنت اليوم.

 اليوم، يحتاج المرء فقط إلى تعلم كيفية التعامل مع الماوس، أو النقر على بعض الأزرار على لوحة المفاتيح، أو فقط تشغيل الشيء لاستخدام الكمبيوتر.  يصعب على بعض الناس تصديق ذلك، لكن أجهزة الكمبيوتر لهذا الجيل تقريبًا تدير نفسها!  من أجل المتعة، دعونا نستكشف مدى ضآلة المعرفة التي تتطلبها هذه الآلات التي تبلغ تكلفتها آلاف الدولارات.

 هل يستطيع مبتدئ مطلق تشغيل جهاز كمبيوتر دون معرفة كيفية استخدام الماوس أو لوحة المفاتيح؟  بافتراض أنه تم إعداد الكمبيوتر ليعمل بأمر صوتي - بالتأكيد!  يسمح برنامج الأوامر الصوتية للمستخدمين بإخبار الكمبيوتر بما يجب القيام به ويستجيب الكمبيوتر من خلال تنفيذ أوامر المستخدم.  على الرغم من أنها جديدة جدًا ولا تزال قيد التطوير، إلا أن التكنولوجيا الموجهة بالصوت قد اخترقت بالفعل الأنظمة المتعلقة بخدمة المستهلك.

 

 فكر في العودة إلى آخر مرة دفعت فيها فاتورة عبر الهاتف.  بدلاً من التحدث إلى إنسان، من المحتمل أنك تحدثت إلى جهاز كمبيوتر لا يستجيب فقط لما قلته ويتبع الأوامر التي أعطيتها له، بل يطلب منك أيضًا مزيدًا من المعلومات مثل اسمك الكامل أو رقم بطاقة الائتمان.  في هذه الحالة، يقوم شخص (مثلك) بتشغيل جهاز كمبيوتر دون أن يعرف ذلك!


 هل يمكن للمبتدئ المطلق الجلوس على جهاز كمبيوتر دون معرفة كيفية استخدامه؟  بافتراض أن الكمبيوتر قد تم إعداده ليعمل بأمر اللمس - الإجابة هي نعم مرة أخرى!  يتيح برنامج أوامر اللمس للمستخدمين لمس الكائنات على الشاشة حرفيًا وإخبار الكمبيوتر بما يجب القيام به بإصبع.  هذه البرامج المعروفة باسم "الأكشاك" مستخدمة بالفعل في جميع أنحاء العالم في أجهزة الصراف الآلي ومراكز التوظيف وأنظمة المراقبة الصحية.


 لا يلزم استخدام الماوس ولا لوحة المفاتيح.  يحتاج مستخدم الكمبيوتر فقط إلى لمس المربعات المختلفة على الشاشة للتحكم في الكمبيوتر.  من المؤكد أن البرمجة الكامنة وراء هذه التكنولوجيا واسعة النطاق ومتقدمة، ولكن بالنسبة للمستخدم النهائي، فهي تجعل استخدام الكمبيوتر أقل ترويعًا وسهولة.

 

 بالطبع عندما نتحدث عن تشغيل الكمبيوتر، فإننا نتصور مشاركة أكثر من التحدث على الهاتف أو لمس الأشياء على الشاشة.  كانت الرسوم التوضيحية أعلاه مجرد مثالين على مدى تطور تكنولوجيا الكمبيوتر، وإلى أي مدى دفعنا "سهولة الاستخدام" إلى أقصى حدودها.  في النهاية، يجب أن تلعب لوحة المفاتيح والماوس دورًا عندما يتعين على المبتدئين في الكمبيوتر العمل مع أحدهما كسجل نقدي، أو كبرنامج حجز فندق، أو كنظام كتالوج للمكتبة.

 

 هذه المتطلبات لا تجعل تشغيل أجهزة الكمبيوتر أسهل، لكنها لا تجعلها أكثر صعوبة أيضًا.  تم تصميم الكثير من برامج اليوم لاستيعاب تجربة المستخدم الجديد بحيث يمكن لأي شخص الاتصال بالإنترنت وإرسال رسالة بريد إلكتروني وتنزيل ملف MP3 خلال الساعات الخمس الأولى من شراء جهاز كمبيوتر شخصي